موقع شامل لجميع شؤون البيت العربي باشراف مجموعة من أهل الاختصاص

أحدث المواضيع

امريكا وإيران والمنطقه العربيه .. هل تتخلى امريكا عن ايران

امريكا وإيران والمنطقه العربيه 
لكل مقام مقال ولكل وقت آذان
أمريكا لم تعد تبقي على عملائها عند مصلحتها وقد شوهد
 الكثير منهم كيف تم التخلص منهم اما بالاقصاء والسجن 
أو القتل والتنكيل بهم هذا على مستوى الرؤساء اما على
 مستوى الدول فكان نصيبها الخراب والدمار والشتات
 للشعوب وضياع وهدر للمقدرات والقدرات البشريه والمالية 
الأسباب التي تدعو أمريكا للتخلي عن إيران وضربها اذا لزم الامر
أمريكا ستعمل على ضرب إيران لعده اسباب
اولا 
افتعال الخلاف العربي الخليجي مع دوله إيران الفارسيه
 لأن إيران تطمع بالسيطره على الخليج والذي تسميه 
الخليج الفارسي وتعمل على اعاده دوله الفرس المجوسيه
 التي هدمها العرب المسلمين
والفرس لم ينسوا ذلك للعرب ولأن القياده الإيرانية (الفرس) 
يطمعون بضرب الدين الإسلامي الذي اجبرهم على إطفاء
 نيرانهم المجوسيه
(إيران لها مشروع فارسي قومي مغلف بالدين الإسلامي الشيعي كذبا وزورا) 
وهذا يتعارض مع اطماع الأمريكان في منابع النفط في الخليج العربي 
ثانيا
أمريكا تعمل على تشغيل مصانع الاسلحه لديها والتي تدر عليها
 الدخل الذي يخفض من مديونيتها ويخفض من العجز التجاري
 الأمريكي الذي بلغ أكثر من 60 تريليون دولار وهذه كارثه
 ودمار للقوه الاقتصاديه الامريكيه
ثالثا 
أمريكا تسعى الى حمايه الكيان الصهيوني من اي احتمال 
واي ظهور لأي قوى تؤثر على الصهاينه وعلى الكيان 
الصهيوني (حمايه الكيان الصهيوني)
رابعا 
 تحويل الصراع في المنطقه من عربي صهيوني الى سني شيعي
 بين العرب وإيران خدمه لبقاء الكيان الصهيوني وهذا مرتبط معهم بأمور
 ايدولوجيه دينيه (المحافظين الجدد) 
سادسا 
تدمير للاقتصاد العربي الخليجي ومنع معافاته منعا لتقدم الامه العربيه
 والاسلاميه ومنعا لوحدتها ومنعا لنهضتها
سابعا 
  إبقاء المنطقه في حاله احتياج للحماية الامريكيه ابتزازا للامه 
   واقتصاداتها واستمرار لدفع الفواتير للخزينه الامريكيه
  وهناك عده امور أخرى تصب في مصلحه الأمريكان من النواحي الايدلوجيه والاقتصادية والسياسية تفرض عليهم إبقاء المنطقه ساخنه وجعل منطقه
   الخليج نقطه ساخنه في العالم
وهناك ملاحظه مهمه جدا وهي تعتبر اساس للحديث
أن الغرب المجرم أوجد الكيان الصهيوني في المنطقه لهدف استراتيجي بعيد المدى وهو منع اعاده وحده الامه وابقاءها في حاله ارباك دائم منعا لنهضتها ومنعا لتوحيد الامه تحت رأيه الدوله الاسلاميه الواحده والابقاء على التناحر والصراع فيما بينها من خلال الدسائس التي يتقنها الصهاينه وعندما فشل الصهاينه لوحدهم القيام بهذا الدور تم تعزيزهم بما اسموه الثوره الاسلاميه الإيرانية لنفس الأغراض الاستعماريه كما دور الكيان الصهيوني وكما كان الهدف من وجود الكيان الصهيوني المسخ ولكن الآن الامه العربيه كما نرى حالها مشتته ومنتهيه ومتضاربه ومتصارعه فيما بينها لذلك لا داعي لوجود إيران كدوله طامعه وتنافس الاستعمار في مشروعها الداعي الي إعادة الدوله الفارسيه والسيطرة على الخليج العربي من جديد (شرطي الخليج) وتنافس الكيان الصهيوني وبمعني آخر انتهى دور إيران في المنطقه 
حاولت الاختصار جاهدا ما استطعت
تحياتي للجميع


Share/Bookmark

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

البيت العربي

البيت العربي موقع شامل يهتم بكل شؤون البيت العربي صور ، الرجيم ، الاناقه والجمال ، العلاج بالاعشاب ، اسلاميات ، اخبار منوعه ، صور باشراف مجموعة من أهل الاختصاص

المشاركات الشائعة

آخر المواضيع

اقرا ايضا

أرشيف المدونة الإلكترونية