( العرس الديمقراطي ) ... في بلاد العرب ... اختراع مقرف

    كنت دائما كثير الاستغراب من مصطلح ( العرس الديمقراطي ) .
    هو ماركة مسجلة للأنظمة العربية .
    ممكن يكون هو الإضافة الوحيدة للعرب في السباق الحضاري المعاصر .
    وبقي هذا الاستغراب يراودني حتى شاهدت انتخابات الرئاسة المصرية قبل شهور 
     وحتى شاهدت استفتاء أمس على الدستور .
    الكل بيرقص في الشارع ، نساء كبار السن ، شابات ، مراهقات 
    الرجال أيضا كانوا يرقصون - آسف - الذكور قصدي 
    كله في الشارع وبيرقص 
    وبلغ الاستخفاف بعقول الناس منتهاه عندما شاهدنا صورة 
    عروس بثياب العرس قادمة للجان حتى تنتخب 
    وذلك الرجل الذي دخل اللجنة بثياب الاحرام .
    والدكتورة التي جاءت على حمار بسبب صعوبة المواصلات
    وتلك العجوز التي كانت على كرسي مدولب ، لكن لم تستطع 
    احتمال صوت الطبل والمزمار فقامت تتشخلع وكأنها بنت العشرين 
    فعلا :- هو عرس ديمقراطي بلا شك 
    هذه أمة استخفت بنفسها فاستخف بها كل العالم ، وتسلط عليها حكامها 
    بقلم ... صبري الجابري

    شارك المقال
    • Facebook
    • Twitter

    • Share/Bookmark

    مقالات متعلقة

    إرسال تعليق