في ظلال اية ,,, ( (لَهُمْ قُلُوبٌ لَا يَفْقَهُونَ بِهَا) ,,, الاعجاز القراني

    الاسلام هو خاتمة الرسالات الربانية للبشر
    لهذا السبب فانه يحمل الاعجاز لجميع البشر في كل الاوقات
    في ايامنا هذة تطور العلم بشكل هائل
    وهناك الكثير من الاكتشافات العلمية الحديثة والتي تحدث عنها القران الكريم
    يتحدث العلماء هذة الايام عن دماغ موجود في القلب ,,,,
    يتكون هذا الدماغ من 40000 خلية عصبية
    وهو ما يسمى العقل ...
    موجود في مركز القلب ...
    هذا الدماغ الموجود في القلب هو الذي يعطي الاوامر للدماغ
    لاداء المهام المختلفة
    السبق القرآني في علم القلب
     ولهذا السبب فإن الله تعالى جعل القلب وسيلة نعقل به
    قال تعالى في القران الكريم ....
     (أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَتَكُونَ لَهُمْ قُلُوبٌ يَعْقِلُونَ بِهَا أَوْ آَذَانٌ
       يَسْمَعُونَ بِهَا فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَكِنْ تَعْمَى الْقُلُوبُ
       الَّتِي فِي الصُّدُورِ)
        [الحج: 46]
    وقال تعالى ...
     (لَهُمْ قُلُوبٌ لَا يَفْقَهُونَ بِهَا) 
    [الأنعام: 179]
    النتيجه ...
     القرآن حدد لنا مركز الإدراك لدى الإنسان وهو القلب
     وهذا ما يكتشفه العلماء اليوم
    وقال تعالى ....
     (ثُمَّ قَسَتْ قُلُوبُكُمْ مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ فَهِيَ كَالْحِجَارَةِ أَوْ أَشَدُّ قَسْوَةً)
     [البقرة: 74]
    نلاحظ ان القران حدّد لنا صفة من صفات القلب وهي القسوة واللين
    ولذلك قال تعالى عن الكافرين ...
     (فَوَيْلٌ لِلْقَاسِيَةِ قُلُوبُهُمْ مِنْ ذِكْرِ اللَّهِ أُولَئِكَ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ)
    [الزمر: 22]
     ثم قال في عن المؤمنين ...
     (ثُمَّ تَلِينُ جُلُودُهُمْ وَقُلُوبُهُمْ إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ)
     الزمر: 23]
    كل خلية من خلايا القلب تشكل مستودع للمعلومات والأحداث 
    ولهذا بدأ العلماء يتحدثون عن ذاكرة القلب
     ولذلك فإن الله تعالى أكد لنا أن كل شيء موجود في القلب
     وأن الله يختبر ما في قلوبنا
     قال قول تعالى .... 
     (وَلِيَبْتَلِيَ اللَّهُ مَا فِي صُدُورِكُمْ وَلِيُمَحِّصَ مَا فِي قُلُوبِكُمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ)
     [آل عمران: 154]
    بين القان ان الخلل الكبير في نظام عمل القلب يؤدي إلى فقدان السمع
    قال تعالى ....
    (وَنَطْبَعُ عَلَى قُلُوبِهِمْ فَهُمْ لَا يَسْمَعُونَ) 
    [الأعراف: 100]
    القلب له تأثير كبير في عملية التعلم لانه يؤثر في عمل خلايا الدماغ
     لأن القلب يؤثر على خلايا الدماغ ويوجهها
     ولهذا ربط القران بين القلب والعلم
    قال تعالى....
     (وَطَبَعَ اللَّهُ عَلَى قُلُوبِهِمْ فَهُمْ لَا يَعْلَمُونَ)
     [التوبة: 93]
    مركز الكذب في الدماغ هي في منطقة الناصية في أعلى ومقدمة الدماغ
    بينما المعلومات التي يختزنها القلب فهي معلومات حقيقية صادقة،
     وهكذا فإن الإنسان عندما يكذب بلسانه، فإنه يقول عكس ما يختزن القلب من معلومات
    لذلك قال تعالى ....
    (يَقُولُونَ بِأَلْسِنَتِهِمْ مَا لَيْسَ فِي قُلُوبِهِمْ) 
    [الفتح: 11]. 
    اللسان هنا يتحرك بأمر من الناصية في الدماغ
     ولذلك وصف الله هذه الناصية بأنها ....
    (نَاصِيَةٍ كَاذِبَةٍ خَاطِئَةٍ)
     [العلق: 16]
    يكون الإيمان بالقلب وليس بالدماغ 
    ولهذا يؤكد بعض الباحثين على أهمية القلب في الإيمان والعقيدة
     ولذلك قال تعالى ...
     (يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ لَا يَحْزُنْكَ الَّذِينَ يُسَارِعُونَ فِي الْكُفْرِ مِنَ الَّذِينَ قَالُوا
     آَمَنَّا بِأَفْوَاهِهِمْ وَلَمْ تُؤْمِنْ قُلُوبُهُمْ)
     [المائدة: 41]
    أصحاب القلوب الصناعية لا يخافون أو يتأثرون أو يهتمون بشيء من أمور المستقبل ...
    وهذا ما سبق به القرآن عندما أكد على أن القلوب تخاف وتوجل
    قال تعالى
     (إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَإِذَا تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ 
    آَيَاتُهُ زادَتْهُمْ إِيمَانًا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ)
     [الأنفال: 2]
    وكذلك جعل الله مكان الخوف والرعب هو القلب،
     قال تعالى ...
    (وَقَذَفَ فِي قُلُوبِهِمُ الرُّعْبَ) 
    [الحشر: 2].
    الإعجاز في السنة النبوية في قضية القلب
    تحدث رسول الله عن دور القلب وأهميته في صلاح النفس
    بل جعل للقلب دوراً مركزياً فإذا صلح هذا القلب فإن جميع أجهزة الجسد ستصلح
     وإذا فسد فسوف تفسد جميع أنظمة الجسم
    أليس هذا ما نراه اليوم وبخاصة في عمليات القلب الصناعي
     حيث نرى بأن جميع أنظمة الجسم تضطرب، ولذلك قال صلى الله عليه وسلم ....
     (ألا إن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله وإذا فسدت فسد الجسد كله ألا وهي القلب) 
    [متفق عليه]
    أفضل علاج للقلب
    قال تعالى: (الَّذِينَ آَمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ)
     [الرعد: 28]
    وفي النهاية ....
    أسأل الله تعالى أن يثبت قلوبنا على الإيمان، ونتذكر أكثر دعاء النبي
    (يا مقلّب القلوب ثبّت قلبي على دينك)
     وندعو بدعاء المؤمنين ...
    (رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُ) 
    [آل عمران: 8]
    https://www.cookclub1.com/2018/12/blog-post_97.html
    في ظلال اية ,,, (  (لَهُمْ قُلُوبٌ لَا يَفْقَهُونَ بِهَا) ,,, الاعجاز القراني

    شارك المقال
    • Facebook
    • Twitter

    • Share/Bookmark

    مقالات متعلقة

    إرسال تعليق