العرب ونظرية الفحولة

العرب ونظرية الفحولة 
--------------------------------
اعتادت العرب منذ القدم أن تطلق لفظة ( فحل ) تعبيرا عن التميز 
فالرجل القوي جسديا يقال في وصفه أنه فحل
وسيد قومه يقال عنه فحلا .
والشاعر المتمكن يقال عنه فحلا .
أول مخطوط نقدي كتبه الأصمعي كان اسمه ( الفحولة ) 
وأول كتاب نقدي منهجي كتبه ابن سلام الجمحي كان اسمه
 ( طلقات فحول الشعراء ) 
واستمرت نظرية الفحولة تحكم السلوك العربي .
نحن الأمة الوحيدة التي تعيب على الرجل عدم الإنجاب .
ونحن الأمة الوحيدة التي يعتبر فيها ضخامة الجهاز التناسلي الذكري
 ميزة يتباها بها صحابها .
وإذا أرادوا وصف زعيم سياسي ما قالوا عنه : - رحمه الله - كان فحلا 
وإذا أرادوا استنهاض الهمم في موقف ما قالوا : رجال أنتم أم نساء ؟

نحن تماما كقطعان ( النو ) أو ( الحمر الوحشية ) في محمية طبيعية 
يسيطر على كل قطيع ذكر واحد فحل
وعندما يشيخ ينقلب عليه ذكر آخر 
قد يكون ابنه او أخوه 
يتناطحان ويتصارعان والقطيع كله يتفرج ، يأكل ويتفرج فقط .
.والفائز يأخذ كل الإناث زوجات له .
تماما مثل فكرة الحاكم المتغلب التي حكمت السلوك العربي السياسي
 كله ونادى بها عدد ليس قليلا من رجال الدين
الكاتب / الاستاذ صبري الجابري

إرسال تعليق

0 تعليقات