حقيقة التهديدات الامريكية بضرب نظام بشار الاسد

التهديدات الأمريكية بعمل عسكري ضد نظام بشار الأسد وتسخين الأجواء ثم الذهاب لمجلس الأمن الدولي وتسويف الرد الذي هدد به ترامب محاولات للتغطية على مجزرة الكيماوي حيث اصبحت كل الأنظار مشدودة للعمل العسكري وغابت صور الأطفال الذين قتلوا في المجزرة 
النظام السوري وحلفائه اخذوا الوقت الكافي لحماية انفسهم من اي ضربة متوقعة قد تنتهي بتلميع بشار الاسد وحلفائه لمواصلة جرائمه في قتل وتهجير السكان 
النظام السوري لا يقدم على مذبحة بهذا الحجم الا بموافقة روسية وروسيا لا تعطي الموافقة الابموافقة اسرائيل التي تضمن الموقف الأمريكي وردود الفعل الغربية وسرعة الهجوم الأسرائيلي على مطار التي فور كان واضحا للتغطية على المجزرة 
التنسيق بين روسيا واسرائيل في الحرب على الشعب السوري اقوى بكثير من ان يتراجع بسبب ضربة حتى لو كانت بالسلاح النووي .

إرسال تعليق

0 تعليقات