أحدث المواضيع

الخميس، 28 ديسمبر 2017

thumbnail

فَمَنْ حَجَّ الْبَيْتَ أَوِ اعْتَمَرَ فَلا جُناحَ عَلَيْهِ أَنْ يَطَّوَّفَ بِهِما ) ...لماذا قال الله تعالى ... فَلا جُناحَ ...

>
( إِنَّ الصَّفا وَالْمَرْوَةَ مِنْ شَعائِرِ اللَّهِ فَمَنْ حَجَّ الْبَيْتَ أَوِ اعْتَمَرَ فَلا جُناحَ عَلَيْهِ أَنْ يَطَّوَّفَ بِهِما )

السعي بين الصفا والمروة أمر واجب وجزء من شعائر الحج لكن عبارة
 {لا جناح} في الآية لا تفيد الوجوب، وقد أشكل هذا على عروة بن الزبير فسأل 
السيدة عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها، فأفهمته أن نفي الجناح في الآية ليس
 نفيا للفرضية إنما هو نفي لما وقر في أذهان المسلمين من أن السعي بين الصف
ا والمروة كان من عمل الجاهلية، فقد كان على الصفا صنم يقال له إساف وكان
 على المروة صنم يقال له نائلة، وكان المشركون في الجاهلية يسعون بين الصفا
 والمروة ويتمسحون بالصنمين، ولقد حطم الصنمان بعد فتح مكة لكن
 المسلمين تحرّجوا في الطواف بينهما فنزلت هذه الآية .

Subscribe by Email

Follow Updates Articles from This Blog via Email

No Comments


Share/Bookmark