أحدث المواضيع

الخميس، 7 ديسمبر 2017

thumbnail

ستبقي القدس وسيرحل الغاصبون ... على اسوار القدس ستتحطم امانيهم

>
 تظن اسرائيل وامريكا والخائنون من الاعراب
ان موضوع فلسطين والقدس بسيط
 عند الله تعالى ...
نقول لهم ... ستبقي القدس وسيرحل الغاصبون.

 أثناء حكم الجزار حدثت حملة نابليون على فلسطين، واستطاع نابليون
 احتلال مصر وغزة ويافا وحيفا ووصل إلى مشارف مدينة عكا بهدف
 احتلالها عام 1779 للميلاد،
ونادى الجزار في الناس ووقف فيهم خطيباً يحثهم على الجهاد والنصر أو الشهادة، 
واستجاب له أهل المدينة بأسرهم وتجهزوا لمقاومة نابليون الذي حاصر المدينة
 طويلاً وأمطرها بوابلٍ من قذائف المدافع وزخات الرصاص، وإستمر حصاره لها
 طويلاً وتكبد جيشه خسائر فادحةً في الأرواح والعتاد، 
وكان نابليون مصمماً على احتلال المدينة حيث أنها كانت المعقل المقاوم 
الأخير قبل أن يصبح الشرق بأسره تحت سيطرته،
ولكن عزيمة وإصرار وشجاعة وإيمان أهل المدينة ومقاومتهم الباسلة

 وحصانة أسوارهم منعته من ذلك، فإضطر نابليون إلى الانسحاب
 يجر أذيال الخيبة والهزيمة
وكانت تلك هي المرة الأولى التي يُهزم فيها نابليون على الإطلاق،
 وقبل أن يرحل رمى بقبعته فوق أسوار عكا من شدة غيظه وقال
 على الأقل مرت قبعتي من فوق أسوارك يا عكا..
ورحل نابليون وهو يقول :
 تحطمت أحلامي على أسوارك يا عكا، سلامٌ عليكِ سلامًا لا لقاء بعده
وعلي أسوار القدس ستتحطم أسطورة إسرائيل وسيرحل الغاصبون كما
 رحل السابقين منهم
وبصمود أبطال الشعب الفلسطيني سيسجل التاريخ بحروف من نور هذه
 التضحيات التي يعجز القلم عن الكتابة فحين ينزف الدم تقف كل الكلمات 
فالدماء والأشلاء هي أصدق تعبير

Subscribe by Email

Follow Updates Articles from This Blog via Email

No Comments


Share/Bookmark