ما الذي كان مطلوبا من قمة استنبول


    انتهى مؤتمر استمبول وفلسطين والقدس واهلها يقاومون الاحتلال والجبن العربي 
    والخيانة لفلسطين واهلها تعب العالم ولم يتعب اهل فلسطين انظروا الي اطفالهم
     ونساءهم وتعلموا منهم كيف تكون مقارعة ومقاومة المحتل
    لله دركم يأهل فلسطين قال فيكم الحق سبحانه أن فيها قوما جبارين
    وقال الرسول الذي لا ينطق عن الهوي
    هناك طائفة من أمتي لعدوهم قاهرين لايضرهم من عاد اهم في بيت المقدس

     واكناف بيت المقدس حتي يأتيهم أمر الله
    ستقاتلون اليهود أنتم شرقي النهر وهم غربيه ......
    أي أن اليهود ومن تحالف معهم من خونة العرب والعالم
    سيحتلون فلسطين كل فلسطين حتي يأتي وعد الله في سورة الإسراء وصدق حديث الرسول عليه السلام
    فلا تحزني ياامةالإسلام
    ولكن هذا لا يعني أن نوقف مقاومة المحتل وأعوانه
    وكان الاحرى بمؤتمر القمة الإسلامي
    1 - أن يعلن فلسطين عربيه من البحر إلى النهر
    2- القدس عاصمتها الأبدية
    3- التمسك بالوثيقه العمرية
    4 -عدم الاعتراف بشرعية الاحتلال
    5 -إعداد كتائب وجيوش لإعادة فلسطين
    6- دعم المقاومةالفلسطينية لا التآمر عليها
    7- إيقاف الخزعبلات المذهبية والطائفية
    8- ما أقدم عليه المجرم ترامب ومن تواطئ معه من بعض

      الحكام العرب والمسلمين جريمة أقسى من جريمة وعد بالفور
    وختاما للقدس وفلسطين واهلها رب يحميهم
    والخونة إلى مزابل التاريخ
    وعاشت فلسطين واهلها وكل من أمن بعروبتها وأنها وقف لأمة العرب والإسلام
    أن غدا لناظره قريب ستعود فلسطين وقدسها
    جعل الله يوم الفرج

    الكاتب / احمد سالم
    شارك المقال
    • Facebook
    • Twitter

    • Share/Bookmark

    مقالات متعلقة

    إرسال تعليق