التكريم الرباني للصديق ...أبو بكر

لم يتخلف ابو بكر الصديق يوما عن صلاة الجماعة خلف رسول الله
في احد الايام تأخر الصديق عن الصلاة وكادت ان
تفوتة الركعة الاولى ولكنة ادركها في الكوع ...
وخلال الركوع حمد الصديق الله انة ادرك الركعة الاولى ..
نزل الوحي على رسول الله خلال الركوع وأخبرة ان الله سمع حمد ابي بكر لله ...
وقف رسول الله من الركوع وقال ( سمع الله لمن حمدة ) ...
احتار الصحابة ...ولكن ابا بكر فهم انة هو المقصود فقال ( بنا ولك الحمد ) ...
اصبح هذا الامر سنة في صلاة المسلمين الى يوم القيامة


إرسال تعليق

0 تعليقات